جائزة أمل

مسابقة وطنية تُعنى بتكريم ومكافأة المبادرين، الذين ساهموا بمبادراتهم ومشاريعهم وبرامجهم وحملاتهم التطوعية، لمواجهة العواقب الصحية والاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن فيروس كورونا.

يبلغ مجموع الجوائز 80.000 درهم قيمة جائزة كل فئة 20.000 درهم، مهداة لصاحب المركز الأول عن كل فئة، مع تتويج مبادرته بلقب أحسن مبادرة مغربية في مقاومة فيروس كورونا.

زرع روح المبادرة

تشجيع المبادرة الخلاقة و المبتكرة و تحفيز الشباب على الإبداع و روح المقاولة و العمل التطوعي.

الإحتفاء بالمبادرين

الاحتفاء بالمبادرين وتكريمهم إيمانا وتقديرا لجهودهم المبذولة في هذه الظروف الصعبة التي تمرّ بها بلادنا

تسليط الضوء

تسليط الضوء على المشاريع الإنسانية والتطوعية التي أحدثت فرق إيجابي خلال أزمة انتشار فيروس كورونا

من هم

المستهدفون؟

المسابقة تستهدف الأفراد والمؤسسات والجمعيات التطوعية التي تبنت مشروع أو برنامج أو حملة أو مبادرة خلاقة ومبتكرة، لتحل بها أي من التحديات والمشكلات التي تواجه البلاد في ظل انتشار فيروس كورونا.

شروط
الترشح.

يحق لأي شخص صاحب مبادرة أو مؤسسة أو جمعية أو مجموعة تطوعية أو شركة الترشح للجائزة، وذلك ضمن الشروط والمعايير التالية:

أن تسهم المبادرة في تحسين حياة الناس المعنيين أو إحداث فرق إيجابي في المجتمع في هذه الظروف

أن يقوم صاحب المبادرة بمشروعه كجهد تطوعي بعيداً عن تحقيق أي ربح أو منفعة مادية.

أن تتسم المبادرة بالأصالة والابتكار بحيث تقدم مقاربة نوعية أو مختلفة في الحد من انتشار جائحة كورونا أو التخفيف من الاضرار المترتبة عنه.

التقديم للمبادرة يتم من خلال تعبئة طلب الترشيح الموجود في الموقع، ولن يتم قبول أي طلب ترشيح خلاف ذلك.

مراحل المسابقة.

  • الى غاية 27 ماي
    سيتم استقبال طلبات الترشيح من خلال ملء المبادرين المشاركين لنموذج التسجيل.

  • من 20 ماي الى 01 يونيو
    سيتم انتقاء المبادرات بناءً على الشروط و المعايير السابق ذكرها في مادة طلب الترشيح، و ستخضع للتحقق من قبل اللجنة المنظمة لجائزة أمل، لتمنح للمرشح الحق في المشاركة في مرحلة التصويت.

  • إختيار 10 مترشحين – من 01 الى 30 يونيو
    بعد انتقاء المرشحين المختارين وفق ما ذكر أعلاه، سيتم تقديمهم للتصويت من قبل الجمهور لاختيار المرشحين العشرة الأوائل في كل فئة، و ذلك عن طريق نظام تصويت معين و بنسبة 25٪. و ستحدد نتيجة هذا التصويت عدد الأصوات بشكل يمَّكن من تصنيف المرشحين وفقًا للنقاط التي سيتم منحها على النحو المحدد كما يلي: سيحصل كل من هؤلاء المرشحين على عدد من النقاط تتراوح بين نقطة واحدة (للمرشح الذي حصل على أقل عدد من الأصوات) و خمس نقاط (للمرشح الذي حصل على أكبر عدد من الأصوات). و في حالة وجود تعادل بين المرشحين للمركز العاشر سيتم الاحتفاظ بهم.

  • معايير و مقياس التصويت
    سيقوم كل عضو في اللجنة بتقييم المترشحين العشرة المتأهلين وفقًا للمعايير التالية: الأثر بنسبة 50٪ (النقاط تتراوح بين 1 و10) و الإبداع بنسبة 25٪ (النقاط تتراوح بين 1 و 5)، و كذلك الاعتماد على تصويت الجمهور بنسبة 25٪ (النقاط تتراوح بين 1 و 5).

  • سيتم حساب و جمع درجات جميع أعضاء لجنة التحكيم إضافة لنتيجة تصويت الجمهور، لتحديد الفائزين في كل فئة و لتتويجهم بلقب أحسن مبادرة مغربية لمقاومة فيروس كورونا.

 
المتأهلين

لمرحلة تصويت لجنة التحكيم

من نحن؟

شباب مغربي شغوف بالعمل التطوعي ذو تجارب جمعوية و مكتسبات أكاديمية و مهنية

المشرف على المشروع

جلال اعويطا

المديرة التنفيدية للمشروع

مريم بنزويتة

مسابقة وطنية تُعنى بتكريم ومكافأة المبادرين، الذين ساهموا بمبادراتهم ومشاريعهم وبرامجهم وحملاتهم التطوعية، لمواجهة العواقب الصحية والاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن فيروس كورونا

info@hopeaward.ma